الجمعة، يوليو 1

حَـنين .!



في الأمْس ،

لم أكن مستعِدة لصُدفة خلَقها الحنينُ ليجمَعني [ بك ] ..
لكنه أخذني إليكَ ..  وبعثرني هناك ..
جزءٌ مني لا يُريد العودة .. وأجزاءٌ تريدُ البقاء .!

هناك 3 تعليقات:

  1. آهٍ من صدفٍ تثير غربة الحنين فـي قلوبنا..فـنسقط

    وتسقط دموعنا خلفها..

    .
    .
    بالقرب من هنا،،=)

    ردحذف